أحدث الأخبار
  • 10:26 . إعلام عبري: مقترح مصري جديد لصفقة بين حماس و"إسرائيل"... المزيد
  • 10:06 . "G42" ومايكروسوفت تطلقان مشروعاً مشتركاً في كينيا بقيمة مليار دولار... المزيد
  • 08:53 . الإمارات تخصص 10 مليارات دولار للاستثمار في باكستان... المزيد
  • 08:48 . "المعاشات" تحدد ثلاثة إجراءات يجب التأكد منها عند بدء ونهاية الخدمة... المزيد
  • 08:39 . تبادل الاتهامات بين جيش الاحتلال ونتنياهو حول تحذيرات ما قبل طوفان الأقصى... المزيد
  • 08:33 . بوتين يستقبل ملك البحرين في موسكو والأخير يدعوه لحضور مؤتمر السلام القادم... المزيد
  • 08:29 . "القسام" تؤكد أسر قائد اللواء الجنوبي الإسرائيلي بفرقة غزة في 7 أكتوبر... المزيد
  • 06:57 . جيش الاحتلال الإسرائيلي يقر بخرق اللوائح وقتل موظف أممي برفح... المزيد
  • 12:28 . تحقيق: الروس اشتروا عقارات في دبي بأكثر من ستة مليارات دولار منذ الحرب على أوكرانيا... المزيد
  • 12:22 . الذهب يتراجع بعد اللهجة المتشددة لمحضر اجتماع الفيدرالي... المزيد
  • 12:19 . أسعار النفط تتراجع لليوم الرابع وسط ضغوط الفائدة الأمريكية... المزيد
  • 11:30 . رويترز: صفقة الإمارات مع مايكروسوفت "تثير القلق" في الولايات المتحدة... المزيد
  • 10:58 . ناسا تؤجل مجددا إطلاق أول رحلة مأهولة لكبسولة ستارلاينر... المزيد
  • 10:55 . كولومبيا تعتزم فتح سفارة لها في رام الله... المزيد
  • 10:51 . استشهاد تسعة فلسطينيين بينهم أطفال ونساء بقصف مدرسة نازحين في غزة... المزيد
  • 10:46 . عبدالله بن زايد يقود وفد الإمارات لتعزية إيران بوفاة رئيسي وعبداللهيان... المزيد

رئيس الدولة يستقبل رئيس بيلاروسيا في أبوظبي.. ويؤكد "الإمارات لا تتغير"

رئيس الدولة يستقبل لوكاشينكو في قصر الشاطئ بأبوظبي - وكالة "بيلتا"
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-02-2023

قالت وسائل إعلام بيلاروسية إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، استقبل يوم الخميس الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في قصر الشاطئ بأبوظبي، مع تصاعد الهجمات العسكرية والتهديدات بين روسيا وأوكرانيا.

وذكرت وكالة أنباء "بيلتا" البيلاروسية الحكومية أن رئيس الدولة استقبل لوكاشينكو في قصر الشاطئ، قبل البدء في إجراء محادثات هامة بينهما.

ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية في البلاد أي خبر عن اللقاء حتى لحظة كتابة الخبر (1:00 صباحاً بتوقيت الإمارات).

وعاد الرئيس البيلاروسي يوم الأربعاء إلى أبوظبي، قادما من دولة زيمبابوي في زيارة استمرت يومين، بعد أن كان قد أمضى خمسة أيام في الإمارات، وفق وكالة أنباء "تاس" الروسية.

وقال لوكاشينكو، الذي يؤيد الحرب الروسية على أوكرانيا، في بداية الاجتماع لرئيس الدولة: "سيدي الرئيس، أنا شخص صريح جدًا، لذا فأنت تعرف ما أفكر فيه عنك. لقد كنت دائمًا أُكنّ لك ولأصدقائك أعلى درجات التقدير"، وفق وكالة بيلتا.

وبحسب الوكالة البيلاروسية؛ فقد أكد سمو رئيس الدولة لنظيره لوكاشينكو أن "الإمارات لا تتغير"، في ما يبدو أنه إشارة إلى حياد الإمارات تجاه الحرب في أوكرانيا.

مناورات "روسية بيلاروسية "

وتؤيد بيلاروسيا جارتها روسيا في الحرب على أوكرانيا، وسط تكهنات بمشاركتها بشكل خفي في الحرب.

وتزامن لقاء رئيس الدولة بلوكانشينكو مع إعلان وزارة الدفاع البيلاروسية انتهاء مناورات جوية مشتركة مع روسيا، استمرت أسبوعاً.

ويجري البلدان باستمرار تدريبات عسكرية واسعة النطاق، مما يثير بانتظام تكهّنات بإمكان أن ينخرط الجيش البيلاروسي في الحرب التي يخوضها حليفه في أوكرانيا.

ويوم الثلاثاء، طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من حكومته التفاوض مع بيلاروسيا لإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة، حيث كلّف وزيري الدفاع والخارجية التفاوض مع نظيريهما البيلاروسيين لإنشاء هذه المراكز.

وفي يناير الماضي، قال منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، في تصريحات للإعلام، إن واشنطن "لم تشهد أي تحركات من بيلاروسيا تدل على دخول محتمل في الحرب مع أوكرانيا"، لافتًا إلى أن واشنطن، تراقب التدريبات العسكرية الروسية البيلاروسية.

وأربعاء، حذر وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، من أن روسيا تستعد لهجوم كبير جديد على بلاده، وكشف من أنه قد يبدأ في أقرب وقت ممكن بحلول 24 فبراير الجاري.

وقال ريزنيكوف، إن موسكو حشدت الآلاف من القوات ويمكنها "تجربة شيء ما"، بحلول الذكرى السنوية الأولى للغزو، الذي بدأ فبراير العام الماضي.

"موقف محايد"

وتتخذ الإمارات موقفاً محايداً من الحرب الروسية على أوكرانيا، ودعت عدة مرات إلى الحوار بين البلدين لإنهاء الحرب، التي تنهي عامها الأول بعد ثلاثة أسابيع.

ورفضت الإمارات توجيه انتقادات مباشرة لروسيا، وهو ما أثار استياء الولايات المتحدة، التي تعتبر الإمارات حليفاً رئيسياً في المنطقة.

وتنظر بعض الدول إلى موقف أبوظبي المحايد أنه تأييد لبوتين، خصوصاً بعد كشف تقارير أن الإمارات تحولت إلى مركز رئيسي لاستقبال رؤوس الأموال الروسية المقربة من الكرملن، التي وجدت في دبي ملاذاً آمناً للهروب من العقوبات الغربية.

وقالت وكالة بلومبرغ في أكتوبر الماضي لها إن دولة الإمارات أصبحت جاذبة لأصحاب الملايين الروس، الذين "يتدفقون إلى دبي والمنطقة ويشترون العقارات، ويؤسسون شركات أو فروع جديدة لعملياتهم في موسكو".