أحدث الأخبار
  • 06:46 . تأجيل محادثات المصالحة بين فتح وحماس في الصين... المزيد
  • 01:00 . إحصائية رسمية: عدد سكان الإمارات ارتفع إلى 10.67 مليون... المزيد
  • 12:27 . وسط اتهامها بدعم قوات "الدعم السريع".. الإمارات تعلن تقديم 25 مليون دولار لمساعدة السودان... المزيد
  • 12:05 . "ميتا" و"أبل" تتجهان لإقامة شراكة في مجال الذكاء الاصطناعي... المزيد
  • 11:07 . "الشارقة الإسلامي" يعتزم طرح صكوك لأجل خمس سنوات... المزيد
  • 10:53 . الحوثيون يعلنون استهداف سفينتين في البحر الأحمر والمحيط الهندي... المزيد
  • 10:23 . يورو 2024.. قمة نارية بين كرواتيا وإيطاليا للحاق بإسبانيا إلى ثمن النهائي... المزيد
  • 10:16 . الاحتلال الإسرائيلي يقتحم بلدات في الضفة... المزيد
  • 12:05 . السعودية تقر بوفاة 1301 حاج خلال موسم الحج هذا العام... المزيد
  • 11:19 . أمير قطر يصل هولندا في زيارة رسمية... المزيد
  • 10:59 . وزير خارجية البحرين يزور إيران غداً الإثنين... المزيد
  • 10:10 . روسيا.. مسلحون يفتحون النار على كنيس ومقتل شرطيين... المزيد
  • 09:00 . دعوات إسرائيلية لإضراب شامل الشهر المقبل لإسقاط حكومة نتنياهو... المزيد
  • 08:01 . هيئة بريطانية: طاقم سفينة اضطر لتركها قبالة اليمن بعد تسرب المياه... المزيد
  • 07:18 . هطول أمطار غزيرة ومتوسطة على الشارقة والعين... المزيد
  • 06:26 . ارتفاع عدد وفيات الحجاج المصريين إلى 672... المزيد

تعرف على أكثر الأمراض شيوعا لدى الأطفال بعد عودتهم إلى المدراس

تعبيرية
الأناضول – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-10-2023

يعتبر بداية الموسم الدراسي من أكثر الأوقات التي يصاب بها الأطفال بالعديد من الأمراض الجرثومية والفيروسية، حيث تتسبب بالكثير من المشكلات الصحية التي قد تؤدي إلى تغيبهم عن المدرسة.

وفي هذا الشأن، قدم الطبيب مختار فاتح بي ديلي مدير قسم المرضى الدوليين والمختص بأمراض الأطفال في مستشفى "ميديكال بوينت" بولاية إزمير التركية، عرضا عن أمراض الأطفال في المدرسة وطرق الوقاية منها.

وقال الطبيب في كلمته "لأن الجهاز المناعي لدى الأطفال غير مكتمل فإن هذا يؤدي ذلك إلى تعرضهم إلى العديد من الفيروسات والجراثيم، نتيجة اختلاطهم في الفصول الدراسية، وقضائهم ساعات طويلة في مساحات مغلقة".

وأكمل "على الأهل تدريب الأطفال على وسائل الوقاية من الفيروسات والبكتيريا في المدرسة حيث يعد ذلك من أهم الأدوات التي تحد من الإصابة وانتشارها بين طلاب الصف الواحد".

وعدد الطبيب بي ديلي سبعة أمراض أكثر شيوعا لدى الأطفال بعد عودتهم إلى المدراس وهي ما يلي:

1- الصداع والصداع النصفي: وهو صداع شديد في بعض الأحيان يبدو فيه الطفل شاحباً، ويشعر بالضيق، ويضايقه الضوء والضوضاء، ولا يرغب في الذهاب للمدرسة ويرفض تناول الطعام، وقد يصاب بالغثيان والقيء.

2- التهاب الأذن الوسطى: من بين الأمراض التي تنتشر عند الأطفال في المدارس، والتي تكون في أغلب الاحيان حالة معدية، وتكون مؤلمة للغاية وينتج عنها ضعف في السمع، والتي يكون لها تأثير سلبي على الطفل في تحصيله الدراسي، ما يتسبب بالتأثير سلباً في التطور اللغوي لديه.

3- أمراض العيون: التي تأتي من طفل مصاب بمرض ينتشر بالعدوى للأطفال الموجودين معه على مقاعد الدراسة بتماس مباشر معهم، من أهم أمراض العين التي تحدث في المدارس التهاب الملتحمة الوبائي.

4- التهاب الحنجرة: بسبب عدوى بأحد أنواع الفيروسات أو البكتيريا، وفي حال الإصابة به يعاني الطفل من ألم شديد في الحلق مع ارتفاع في درجة الحرارة الجسم، وفي حال الإصابة الفيروسية لا ينبغي تعاطي أي نوع من العلاج سوى المسكنات وخافضات الحرارة، وإذا كان المرض بسبب البكتيريا، يجب تناول مضاد حيوي.

5- السعال ونزلات البرد والزكام: من أكثر الأمراض شيوعا بعد العودة المدرسية للأطفال، حيث يعد الزكام من الأمراض المعدية الشائعة إلى حد ما، وينتقل نتيجة العطاس والسعال.

6- التهاب الأمعاء والمعدة: من الأمراض الشائعة بين الأطفال في الاسابيع الاولى من افتتاح المدارس نتيجة انتقال الفيروسات وتستمر أحيانا قرابة أسبوع، وتتمثل أعراضها في الإسهال والقيئ ومغص وآلام البطن، لذلك ينبغي أتباع نظاما غذائيا صحيا للطفل.

7- الأمراض الجلدية أهمها جدري الماء والقوباء والوحمات الراشحة الشائعة والجرب والقمل والتي تعد من الأمراض الطفيلية التي تصيب الطلاب، لذلك يجب عزل الطفل المصاب من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع حتى يتم الشفاء، ومن أمراض الفطرية المنتشرة التي ترتفع الإصابة بها مرضى التينيا أو السعفة المبرقشة في المدارس، والتي تصيب الشعر والجلد، وتحتاج إلى علاج بمضادات، وشامبوهات، والعزل وعدم الاختلاط بالمصاب.

ولتحصين الأطفال وتقوية مناعتهم نوه الطبيب إلى ما يلي:

تأتي التغذية السليمة في المقدمة حيث تحفز جهاز المناعة، وتحسن من قدرة الجسم على محاربة الأمراض.

التأكد من عدم وجود أي نقص بالفيتامينات وخاصة فيتامين(D).

الحرص على أن يتناول الأطفال يومياً الخضراوات، وأنواع الفاكهة المتوفرة في الشتاء كالحمضيات، الكيوي والجوافة، فهذه الأنواع غنية بفيتامين (C)، كذلك الموز الغني بالمغنيسيوم.

الحرص على أن ينال الطفل قسطاً كافياً من الراحة والنوم، الضروريان للنمو والتطور لدى الأطفال.

يجب الحفاظ على النظافة الشخصية، فلا يجوز تبادل الأغراض الشخصية بين الأطفال كالألعاب، الملاعق، الأكواب، الاقلام والكتب.

استخدام محارم تنظيف الأنف ويجب الحرص على غسل اليدين بطريقة صحيحة قبل تناول أي شيء من الطعام.